• (+90) 552 222 41 11

قلعة يوروس

قلعة يوروس ( حارسة مضيق البوسفور ) :

 

قلعة يوروس ، من القلاع الاثرية العتيقة في تركيا و التي تقع  في منطقة بيكوز بالقسم الاسيوي ( الاناضول ) في شمال مدينة اسطنبول ، و هي واحدة من القلاع و المناطق الاثرية في المدينة و المتبقية من العهد البيزنطي إلا أنها صامدة تتحدى الزمن شامخة في تاريخها  حيث تم استكشاف القلعة ، و لكن لم يتم اكتشاف باقي القلعة حيث كانت القلعة سابقا ثكنة عسكرية في عهد العثمانيين و كانت تستخدم هذه الثكنة للدفاع عن مضيق البوسفور .

و تعود قلعة يوروس لأيام العهد الروماني حيث أنه  بنيت على أيدي رومان الشرق ، عدا و أنه انهار عدد من أبراجها مع مرور الزمن ، إلا أن مدخلها بقي صامدا حتى هذا اليوم ،  حيث تظهر للعيان من الأفق كأبراج حراسة تحرس مدخل مضيق البوسفور .

و تعتبر قلعة يوروس أحد أهم معالم المدينة اسطنبول السياحية ، ووجهة سياحية لعاشقي الاسرار التاريخية الاثرية حيث تشتهر بإطلالاتها الخلابة في وسط الطبيعة ،  و ينتشر في داخلها العديد من المطاعم و المقاهي من أجل خدمة السياح و الزوار من سكان مدينة إسطنبول ، و يشاهدها الأشخاص و السياح من بعيد و كأنها أبراج حراسة تقوم بحراسة مدخل مضيق البوسفور ، حيث تمتد على مساحة شاسعة بحوالي الــ 500 متر ويبلغ ارتفاع ابراجها الضخمة المتميزة من 60 متر الى 135 متر .

تطل قلعة يوروس اليوم على جسر اسطنبول الثالث و المعروف بجسر اليافوس سليم  ، و قد صور في هذه القلعة أحد أجزاء المسلسل التركي الشهير " قيامة أرطغرل " لذا فهي أحد أهم الأماكن التي يستمتع السياح العرب و المسلمون في استكشافها .

 كما يُروى أن السلطان بايزيد الأول ( يلدريم ) كان مقيماً في قلعة يوروس ، والتي عُرفت في الماضي بحضورها في خط الدفاع الأول عن مدخل مضيق البوسفور، و استخدمت قلعة يوروس كثكنة عسكرية في العهد العثماني .

يمكن التوجه إلى قلعة يوروس عبر استخدام العبارة في ميناء روملي كافاغي rumeli kavağı الموجود على البوسفور ، ثم الاستمتاع بالرحلة البحرية القصيرة للوصول إلى القلعة ، و يمكن لزوار القلعة التوجه بعدها إلى قصر الخديوي و الذي تم إنشاؤه عام 1907 للميلاد ، و الذي يتميز ببنائه المعماري الفريد و يمكن لزواره استخدام مصعده الأثري في تجربة مميزة حقاً, و في النهاية يمكن لزوار موقعنا استخدام الخريطة الموجودة أسفل الصفحة للوصول إلى قلعة يوروس .

دليل استازل .... دليلك في تركيا

 

التواصل الاجتماعي