• (+90) 552 222 41 11

مغارة وينابيع أويلات

مغارة و ينابيع اويلات  :

تعتبر ثالث اكبر مغارة طبيعة في تركيا و تقع بين جبلين بالقرب من ولاية بورصة عاصمة الدولة العثمانية بين عامي    ( 1326-1365 ) التي تعتبر رابع أكبر ولاية في تركيا على الترتيب و قد سميت ببورصة الخضراء نسبة الى كثافة الغابات الجميلة بها ، و هي  مغارة ضخمة تتميز بصخورها الغريبة الشكل التي تأخذ الاشكال الهابطة و الصاعدة التي تشد انظار الزائرين  و السياح وقلوبهم  .

- مكان المغارة في قلب الطبيعة الخلابة الخضراء التي تبعث في النفس الاسترخاء و الاستجمام و خصوصا الشلالات المحيطة بالمغارة .

من مميزات المغارة : ان درجة الحرارة بها معتدلة لهذا يمكن الذهاب إليها طوال فصول السنة بسبب كونها تنحصر ضمن جبلين و هي موجودة داخل جبل بين صخوره الذي يعزل الحرارة و البرودة عن جوها فتبقى المغارة معتدلة الجو .

لا يوجد بالقرب من المغارة فنادق مناسبة للإقامة اذا احببتم البقاء قريبين من المغارة لعدة أيام  ، لكن تستطيعون المكوث في احد فنادق بورصة و بالتالي تكرار الذهاب اليها و المرور بشلالات اويلات و التمتع بجمال الطبيعة الخلابة مرورا من بورصة الى موقع المغارة .

 

- يوجد بداخل المغارة ينابيع مياه معدنية و حمامات كبريتيه ساخنة طبيعية التي يحبها السياح أيضاً لأنها تعد مياه و ينابيع علاجية ، و يحيط بالمغارة من كل الجوانب الاشجار الخضراء الكثيفة و الشلالات التي تتدفق من حولها بشكل رائع و مثير .

تعتبر هذه المغارة التي تبعد 60 كم عن مدينة بورصة من معجزات الطبيعة الخلابة من ابداع خلق الله سبحانه و تعالى و هي من اهم المواقع السياحية الطبيعة في مدينة بورصا التي دائما يقصدها السياح وحتى السكان المحليين .

و يُرجع العلماء الى تاريخ تشكل هذه المغارة لحوالي 300 مليون سنة قبل الميلاد نتيجة لحدوث زلزال ضخم جدا في المنطقة و الله أعلم .
عمق المغارة داخل الجبل حوالي 655 كم يوجد فيها سلالم ( درجات ) بعدد 146 درجة لتسهيل عبور الزوار و تجوالهم داخلها .

- المغارات الطبيعة و خصوصاً المحاطة بسحر الطبيعة الخلاب هي ما تجذب و تشد السياح بشكل كبير و يتملكك احساس بالمغامرة و التشويق في الدخول و الاستكشاف و تجعلهم يسارعون لزيارتها و أخذ الصور التذكارية فيها .

فضل على ذلك موقع المغارة في منطقة جبلية كولاية بورصة التي تتميز بجبالها الخضراء المطلة على البحر الابيض المتوسط . و التي تعتبر مركز السياحة العالمية في تركيا طوال العام .

و ننصح عند الذهاب إلى أويلات الاستفادة من الينابيع و الحمامات فيها  ، و ذلك لأنها  تشتهر ينابيع اويلات  بخصائصها العلاجية و قدرة مياهها علي علاج أمراض عجز الطب عن إيجاد دواء لها ، غير أنه يرجع سبب شهرتها بهذا الأمر لحكاية قديمة من عصر الإمبراطورية البيزنطية عندما مرضت ابنة الإمبراطور و قد عجز الأطباء عن علاجها و في نهاية الأمر كانت مياه ينابيع اويلات هي السبب في علاجها ، عدا أنها تقع في مكان ساحر حيث الينابيع وسط غابة تزينها أشجار الصنوبر و الزان و البلوط ، إضافة ً للهواء النقي فيها     .

التواصل الاجتماعي